جمعية الساحل السوري لحماية البيئة

توقيع اتفاقية مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

تقييم المستخدم:  / 2
سيئجيد 
 
27-تموز 2009   
 
مبنى برنامج الأمم المتحدة الإيمائي UNDP  دمشق 
 
قامت جمعية الساحل السوري لحماية البيئة ممثلة برئيسة مجلس إدارتها الدكتورة سهير الريس لتوقيع اتفاقية مع برنامج المنح الصغيرة \مرفق البيئة العالمي GEF – CGB. 
ممثلا بالسيد إسماعيل ولد الشيخ أحمد الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في سورية.
 
ويتضمن موضوع الاتفاقية تمويل المشروع المقدم من قبل الجمعية والمتعلق بدعم البحوث العلمية والبيئية في المؤسسات التعليمية ضمن إطار خطط عمل الاتفاقيات الدولية التي وقعت عليها سوريا بمبلغ قيمته 50 ألف دولار أميريكي ولمدة ثلاث سنوات من 2009- 2012 
 
اسم الشروع: 
دعم البحوث العلمية البيئية في المؤسسات التعليمية ضمن إطار خطط عمل الاتفاقيات الدولية ومحاور فرفق البيئة العالمي.
 
خلاصة :
تعاني أكثر البحوث العلمية في معظم البلدان النامية ومنها سورية  من ضعف التمويل مما يؤدي إلى صعوبة التعمق في المواضيع المطروحة وعدم التوصل إلى نتائج ذات أهمية تطبيقية مباشرة. ويكتسب هذا الموضوع أهميةإضافية عندما يتعلق بالبحوث البيئية نظرا للمشاكل الكبيرة التي تعاني منها البيئة, والحاجة الماسة لإجراء أبحاث تطبيقية تنعكس نتائجها بشكل مباشر وغير مباشر على حياة الإنسان اليومية. يقع هذا المشروع في إطار تحقيق الهدف السابع من الأهداف الإنمائية للألفية الثالثة وهو ( ضمان الاستدامة البيئية), ويهدف إلى دعم مشاريع بحثية مقترحة للتسجيل في جامعات ومعاهد القطر العربي السوري بحيث يتم تنفيذها في الساحل السوري ( بحوث مسجلة, رسائل ماجستير) من خلال التكامل مع الجامعات والجهات الممولة الأخرى,وبحيث يمكن هذا التمويل في إنجاز مشاريع نوعية ذات أهمية تطبيقية, وتحقيق أهداف وتوجهات الجمعية في المنطقة الساحلية ضمن محاور برنامج المخ الصغيرة SGP .